الغنوشي: الرئيس استشارني لأخذ قرارات استثنائية طارئة لم يحددها ..

قال رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي إنه لم يتصل بعد بالرئيس قيس سعيد بعد القرارات الأخيرة التي أصدرها، على الرغم من أن الأخير "استشارني لأخذ قرارات استثنائية".

الغنوشي: الرئيس استشارني لأخذ قرارات استثنائية طارئة لم يحددها ..

قال رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي إنه لم يتصل بعد بالرئيس قيس سعيد بعد القرارات الأخيرة التي أصدرها، على الرغم من أن الأخير "استشارني لأخذ قرارات استثنائية".

وأكد أن ''رئيس الجمهورية استشارني فقط في إجراءات طارئة، وقد اعتاد الاستشارة حول الطوارئ، ولم يعلمنا بقراراته''.

واعتبر الغنوشي قرارات الرئيس قيس سعيد "انقلابا على الدستور والثورة والحريات في البلاد"، مؤكدا أن "الدستور يفرض أن يكون مجلس النواب في انعقاد دائم ويمنع حل الحكومة".

ودعا الغنوشي الشعب التونسي إلى "أن يخوض نضالا سلميا لاستعادة الديمقراطية"، محذرا من أن "قرارات الرئيس خاطئة وستدخل تونس والشعب التونسي في ظلمات وسلطة الرأي الواحد".

وأشار الغنوشي إلى أن "قرارات الرئيس لا سند لها قانونيا وهي انقلاب وتأويله للدستور خاطئ".

وكان سعيد أصدر، مساء الأحد، قرارا بإعفاء رئيس الوزراء هشام المشيشي من منصبه.

كما قرر خلال اجتماع طارئ للقيادات العسكرية و الأمنية "تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب"، لافتا إلى أن هذا القرار كان يجب اتخاذه قبل أشهر.

وأضاف الرئيس التونسي أنه قرر أيضا تولي السلطة التنفيذية بمساعدة رئيس حكومة جديد يعينه بنفسه.

وتأتي قرارات الرئيس التونسي على خلفية الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها مدن عديدة.

المصدر: وكالات