ميليشيات ليبية مسلحة تحاصر مقرات انتخابية رفضا لترشح سيف الإسلام القذافي

أشعل إعلان مفوضية الانتخابات قبول أوراق ترشح سيف الإسلام القذافي نجل الرئيس الليبي الراحل غضب المليشيات في غرب ليبيا

ميليشيات ليبية مسلحة تحاصر مقرات انتخابية رفضا لترشح سيف الإسلام القذافي

أشعل إعلان مفوضية الانتخابات قبول أوراق ترشح سيف الإسلام القذافي نجل الرئيس الليبي الراحل غضب المليشيات في غرب ليبيا.

وكشفت مصادر بمدينة الزاوية غرب ليبيا عن قيام المليشيات بمحاصرة عدد من المقرات الانتخابية التابعة للمفوضية بالمدينة لإيقاف عملها، وذلك رفضا لترشح سيف الإسلام القذافي.

وذكرت مصادر متطابقة، فضلت عدم كشف هويتها لأسباب أمنية أن المليشيات التابعة للإخواني خالد المشري رئيس ما يسمى المجلس الأعلى، قامت بحشد عدد من السيارات المسلحة وإقفال جميع المراكز الانتخابية، وقالت في بيان إنه لن يتم فـتح هذه المراكز الا بإجـراء انتخابات تشريعية فقـط لا رئـاسية.

يأتي ذلك بعد ساعات من تهديد الجماعات المسلحة في مدينة الزاوية، والتابعة للإخواني خالد المشري، بالحرب ومنع إجراء الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر، حال تم قبول ترشح المشير خليفة حفتر قائد الجيش الليبي، وسيف الإسلام، نجل معمر القذافي بالانتخابات الرئاسية.

وأضاف البيان الذي تداولته القنوات الإعلامية التابعة لتنظيم الإخوان: “نحمل الدول التي تدعم هذه الانتخابات المسؤولية القانونية والأخلاقية لما قد يحدث، ونطالب المفوضية برفض قبول ترشح الإثنين ونحملهم المسؤولية القانونية لذلك”.

وأكدت مصادر عسكرية ليبية بمدينة الزنتان غرب ليبيا أن استعراض المليشيات لآلياتها العسكرية، جاء ردا على إعلان ترشح سيف الإسلام للانتخابات الرئاسية في سبها مُعلنين رفضهم لترشحه.

وأوضحت المصادر أن المليشيات استعرضت أسلحة ثقيلة عبارة عن دبابات وعربات زات المدافع الرشاشة، بالإضافة إلى منظومة الدفاع الجوي بانتسير الروسية الصنع، بالإضافة إلى المئات من المسلحين.

كما قامت تلك المليشيات، حسب المصادر نفسها، بإغلاق المراكز الانتخابية بمدينة الزنتان ورفض إقامة الانتخابات بعد ترشح سيف الإسلام القذافي على حد قولهم.

وكان سيف الإسلام القذافي مسجونا وأطلق سراحه بمدينة الزنتان تطبيقا لقرار العفو العام في يونيو/حزيران 2017، بعدما احتجزته إحدى المليشيات منذ عام 2011، عقب الحكم الأول بإعدامه عام 2015، ومكث في سجون المدينة الجبلية التي تبعد 180 ك م، عن العاصمة طرابلس أكثر من 5 سنوات.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات الليبية، رسميا، قبول أوراق سيف الإسلام القذافي، نجل الرئيس الليبي الراحل، بعد استكماله كافة الأوراق القانونية لذلك.

وقال بيان صادر عن المفوضية: “تقدم بمستندات ترشحه إلى مكتب الإدارة الانتخابية سبها، مستكملا جميع المصوغات القانونية بحسب القانون رقم (1) الصادر عن مجلس النواب بشأن انتخاب رئيس الدولة”.

وأضاف البيان: “كما استلم المرشح سيف الإسلام القذافي بطاقته الانتخابية من المركز الانتخابي المسجل به، وهو الجمهورية ورقم المركز 21021 بمدينة سبها”.

وشهدت المفوضية تقدم مرشحين جدد لمنصب رئاسة الدولة وقبول أوراق المرشح عبدالحكيم بعيو، كأول ملف لمرشح رئاسي، فيما شهد اليوم الأحد، قبول أوراق المرشح سيف الإسلام القذافي، ليكون ثاني مرشح لهذا المنصب.