المحكمة العليا بالضفة تصدر قرارًا بوقف إضراب المعلمين والحراك يؤكد استمراره

اصدرت المحكمة الإدارية العليا، مساء الإثنين، "قرارا مستعجلا"، يقضي بوقف الإضراب المفتوح عن العمل لدى المدارس الحكومية الذي يشرع به "حراك المعلمين" منذ أكثر من شهر.

المحكمة العليا بالضفة تصدر قرارًا بوقف إضراب المعلمين والحراك يؤكد استمراره

أصدرت المحكمة الفلسطينية الإدارية العليا، مساء الإثنين، "قرارا مستعجلا"، يقضي بوقف الإضراب المفتوح عن العمل لدى المدارس الحكومية الذي يشرع به "حراك المعلمين" منذ أكثر من شهر. 

وحسب وكالة "وفا"، فإن قرار المحكمة الإدارية العليا، "يقضي بوقف الإضراب المفتوح عن العمل لدى المدارس الحكومية المعلن من قبل المعلمين العاملين بالمدارس الحكومية تحت ما يسمى حراك المعلمين وكذلك المعلمين الممتنعين عن العمل، وذلك بالدعوى الإدارية التي تقدمت بها اليوم وزارة التربية والتعليم تحت الرقم 59/2023". 

من جانبه، أكد حراك المعلمين، مساء الإثنين، استمرار الإضراب الشامل لجميع المراحل في مدارس الضفة الغربية المحتلة. 
وقال حراك المعلمين في تصريح صحفي: "لا يمكن العودة للمدارس إلا بتنفيذ جميع بنود الاتفاقية الموقعة حرفيًا وبشكل فوري فهي مستحقة وواجبة النفاذ ولا يمكن المساومة عليها أو تجزئتها مرة ثانية". 

ويستمر المعلمون في إضرابهم الذي شرعوا به منذ أوائل فبراير/ شباط الماضي رغم دعوة الحكومة واتحاد المعلمين إلى التوجه للمدارس بعد توقيع الاتفاق يوم الخميس الماضي، وإعلان الحكومة بإعادة الخصومات للمعلمين المضربين. 

وكان رئيس الحكومة محمد اشتية أعلن الخميس الماضي، عقب جلسة استثنائية للحكومة الالتزام بجميع الاتفاقيات الموقعة مع النقابات، وأن النسب المئوية اللي تم التوافق عليها اليوم هي جزء لا يتجزأ من الاتفاقيات، وستكون موجودة على القسيمة عند توفر الأموال. 

ويتضمن قرار الحكومة صرف ما نسبته 5% علاوة طبيعة العمل للمعلمين، إلا أن المعلمين يصرون على تطبيق الاتفاق الموقع برعاية مؤسسات حقوقية وشخصيات ويتضمن صرف علاوة طبيعة العمل بنسبة 15%.


 المصدر : وكالات