حركة فتح تؤكد خوض الانتخابات التشريعية المقبلة بقائمة واحدة

ذكرت مصادر في حركة فتح، اليوم الأربعاء، أن الحركة ستخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة بقائمة موحدة، بعد أنباء عن نية القيادي في حركة فتح، الأسير مروان البرغوثي، ترأس قائمة موازية لحركته.

حركة فتح تؤكد خوض الانتخابات التشريعية المقبلة بقائمة واحدة

ذكرت مصادر في حركة فتح، اليوم الأربعاء، أن الحركة ستخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة بقائمة موحدة، بعد أنباء عن نية القيادي في حركة فتح، الأسير مروان البرغوثي، ترأس قائمة موازية لحركته.

وأكدت المصادر أن حركة "فتح" موحدة وأنها ستخوض الانتحابات التشريعية المقررة في أواخر مايو المقبل، بقائمة موحدة، مشددة على أنه لن يتم تشكيل قائمة ثانية للحركة تتبع للأسير مروان البرغوثي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح.

وكانت وسائل إعلام تداولت هذه الأنباء، الثلاثاء، دون وجود ما يدعمها.

وبحسب المصادر نفسها، فإن التأكيد على وحدة الحركة جاء بعد انتهاء الاجتماع بين زوجة الأسير مروان البرغوثى ونائب رئيس حركة فتح محمود العالول.

وتم الإتفاق على قائمة واحدة للحركة، وإلتزام الأسير مروان البرغوثي وحملته بالقرارات الصادرة عن اللجنة المركزية والمجلس الثوري والرئيس محمود عباس بشأن الانتخابات وقائمة الحركة فيها.

وأكدت المصادر أن القائمة جاهزة وستسلم اليوم للجنة الإنتخابات المركزية الفلسطينية في مدينة رام الله.

ومن المقرر أن تشهد الأراضي الفلسطينية في 22 مايو المقبل، أول انتخابات تجري منذ 15 عاما، إثر الانقسام الذي طبع الحياة السياسية الفلسطينية.