دولة أوروبية تبحث عن شباب للزواج بتسهيلات مغرية

تعاني العديد من الدول من نقص كبير في عدد الرجال، مما يجبرها على دفع أموال لهم بهدف الزواج والانجاب للحفاظ على أمنها واستمرارها.

دولة أوروبية تبحث عن شباب للزواج بتسهيلات مغرية

تعاني العديد من الدول من نقص كبير في عدد الرجال، مما يجبرها على دفع أموال لهم بهدف الزواج والانجاب للحفاظ على أمنها واستمرارها.

وعلى الرغم من ازدهارالاقتصادي فان جمهورية سان مارينو الأوروبية الصغيرة ، وتم تقييمها كواحدة من الدول الأكثر أمانًا على مستوى بلدان العالم، إلا أن جمهورية سان مارينو الأوروبية الصغيرة، التي تقع وسط شبه الجزيرة الإيطالية، تواجه واحدة من أصعب الأزمات، وهي قلة أعداد الذكور بها نسبة إلى الإناث، ما يشكل لها تهديدات تثير الذعر، بسبب قلة أعداد سكانها، نظرًا لقلة زواج الفتيات بها في الأعوام الأخيرة.

ونظرًا لما تعانيه الدولة الصغيرة، التي تتميز بطبيعتها الخلابة وهدوءها الدائم، من تفاقم أزمة تجاوز أعداد إناثها لذكورها، قررت حكومتها البحث عن حلول، لضمان عدم انقراض سكانها على المدى البعيد، حسب موقع وزارة الخارجية الهولندية «netherlands world wide» الذي أرفقه لمواطنيه.

وشملت تلك الحلول، تسهيل عمليات تزويج فتيات الدولة من الأجانب من مختلف بلدان العالم، وتقديم عدد من الشروط، لإمكانية الزواج من داخلها.

وبثت مجموعة من مواقع الزواج والتعارف بالبلاد، التي توفر مجموعات من الوظائف للشباب والرجال الراغبين في الزواج من نساء سان مارينو، إذ يمكن التسجيل بسهولة عبر تلك المواقع، من خلال إدخال الشخص لمعلوماته الشخصية، ويمكن للفتاة رؤيته بمجرد دخولها إلى ملف التعريف الخاص به.

ونساء سان مارينو، ربات بيوت جيدات للغاية، كما أنهن على قدر عالي من الذكاء والمستويات التعليمية العالية، فضلًا عن حبهن للمزاح والطرافة، ما يجعل التعامل معهن مريحًا، كما أنهن يسعين دائمًا إلى الحفاظ على عادات وتقاليد بلادهن.

وتشمل إجراءات الزواج من نساء سان مورينو، تقديم عدد من النسخ الرسمية للوثائق الخاصة بك، كشهادة الميلاد، والحالة الاجتماعية، والمؤهل التعليمي، علاوة إلى مجموعة من الأوراق الأخرى.