انتهاء التصويت الخاص في أول أيام الانتخابات العراقية والكاظمي يعتبره خطوة أولى ناجحة

أعلنت المفوضية العليا للانتخابات في العراق، إغلاق صناديق الاقتراع وانتهاء التصويت الخاص الذي أطلق صباح الجمعة.

انتهاء التصويت الخاص في أول أيام الانتخابات العراقية والكاظمي يعتبره خطوة أولى ناجحة
انتهاء التصويت الخاص في أول أيام الانتخابات العراقية

أعلنت المفوضية العليا للانتخابات في العراق، إغلاق صناديق الاقتراع وانتهاء التصويت الخاص الذي أطلق صباح الجمعة.

وبحسب مراقبين، سجلت مراكز الاقتراع الخاص في الساعات الأولى إقبالاً كثيفاً لعناصر قوى الأمن والنازحين ونزلاء السجون، إلا أنها شهدت تراجعاً بعد ظهر اليوم استمرت حتى توقيت الإغلاق.

وقبيل نحو ساعتين من إغلاق صناديق الاقتراع الخاص، بلغت أعداد المشاركين نحو 450 ألفا بين أكثر من مليون ناخب مسجلين رسمياً.

وانطلق التصويت الخاص لنحو 1.2 مليون ناخب من أفراد الأمن، ونزلاء السجون والنازحين بالمخيمات في عموم البلاد صباح الجمعة.

وفتحت مراكز الاقتراع المنتشرة في عموم البلاد أبوابها عند الساعة 7.00 بالتوقيت المحلي، أمام الناخبين وأغلقت بعد 11 ساعة.

وعقب انتهاء التصويت الخاص، قال رئيس حكومة تصريف الأعمال مصطفى الكاظمي، في تغريدة على صفحته، "أكمل أبطالنا في القوات الأمنية والعسكرية الإدلاء بأصواتهم في التصويت الخاص، بالتزام وانتظام ومسؤولية، كما كانت كل الإجراءات ناجحة في تأمين نزاهة وعدالة التصويت الخاص".

واعتبر الكاظمي التصويت الخاص "خطوة أولى ناجحة باتجاه مشاركة واسعة لشعبنا في التصويت العام، لاستكمال الواجب الوطني وصنع التغيير".

ووفق أرقام مفوضية الانتخابات العراقية، التي أعلنتها أمس، الخميس، فإن مليوناً و75 ألفاً و727 من أفراد الأمن، و120 ألفا و126 ناخبا من النازحين، و676 نزيلا في السجون سيدلون بأصواتهم، الجمعة، لانتخاب مرشحين للبرلمان.