قط الشوارع نمور: قصة للأطفال جديدة لماجد أبو غوش 

عن مكتبة كل شيء الحيفاوية، بإدارة الناشر صالح عباسي، صدر حديثًا، للشاعر والكاتب الفلسطيني ماجد أبو غوش، قصة للأطفال بعنوان "قط الشوارع نمور". وتقع القصة، التي رافقتها رسومات الفنانة رعد عبد الواحد

قط الشوارع نمور: قصة للأطفال جديدة لماجد أبو غوش 

عن مكتبة كل شيء الحيفاوية، بإدارة الناشر صالح عباسي، صدر حديثًا، للشاعر والكاتب الفلسطيني ماجد أبو غوش، قصة للأطفال بعنوان "قط الشوارع نمور". وتقع القصة، التي رافقتها رسومات الفنانة رعد عبد الواحد، في 28 صفحة من الحجم المتوسط.

وتتحدث القصة عن نمور القط الأشقر الذي أطلق عليه هذا السم لأنه يشبه النمر في شكله ومشيته، تقدم له لينا قطعة دجاج كانت في الثلاجة، في الوقت الذي كانوا يأكلون السمك، الذي انبعثت رائحته في العمارة التي يقيمون فيها، فيرفضها نمور بغضب قائلًا: "تأكلون السمك الشهي، وتطعمونني قطعة دجاج باردة".

والقصة تربوية وتعليمية، لغتها بسيطة تناسب الفئة العمرية الموجهة إليها، والرسومات تتلاءم مع مضمونها، وتلفت أنظار الأطفال وتساعدهم على فهم النص. 

وصاحب القصة ماجد أبو غوش عرفناه منذ السبعينات شاعرًا وروائيًا ملتزمًا بقضايا شعبه ووطنه، ومسكونًا بهموم الناس والجماهير المسحوقة الكادحة، وفي السنوات الأخيرة اتجه نحو الكتابة للطفل، وفي هذا المجال صدر له: "أحلام ماجد، فراشة، فرح والعصفور الصغير، النهر الذي ضل الطريق إلى البحر، وثمرة شجر البلوط".

 وفي الشعر والرواية فله: "صباح الوطن، قالت لي الأرض، بغداد، عمواس، قيامة، حمى وردة الشهداء، بكاء الوردة، اسميك حلمًا وأنتظر ليلى، غيمة زرقاء، بانتظار المطر، وعصيان"، بالإضافة لروايته "عسل الملكات" التي حظيت باهتمام القراء والنقاد والدارسين.

نبارك للصديق والرفيق الشاعر والكاتب ماجد أبو غوش، بصدور قصته الجديدة للأطفال، ونرجو له المزيد من العطاء وغزارة الإنتاج، وله الحياة ودوام الصحة والعافية.